• +961 6 643 535

"زلزال اجتماعي"

بدعوة من المراكز والجمعيات التي تُعنى بشؤون الإعاقة في منطقة الشمال اعتصم المئات من الأولاد والأهالي والموظفين أمام نقابة المحامين في طرابلس، للتكاتف ورفع الصوت لأنّ المستقبل في كافة المراكز في لبنان مجهول، ومن حق الأشخاص الأكثر ضعفاً أن يعيشوا بكرامة ويحصلوا على أدنى حقوقهم.

وتحت عنوان " زلزال اجتماعي" وفي اليوم العالمي لذوي الإعاقة شارك في الإعتصام كل من مركز الشمال للتوحد، جمعية فيستا للتربية المختصة، جمعية أصدقاء عند الحاجة، جمعية الشباب الاسلامي (الرحمة)، مركز السفينة البترون، جمعية واحة الفرح، جمعية العناية الإلهية، الرابطة النسائية مركز المنى، ومركز حياة - فرير دده.

بعد النشيد الوطني، ألقى نقيب المحامين في الشمال الأستاذ محمد المراد كلمة توجّه فيها بتحيّة الى اصحاب الحقوق الخاصة قائلاً "إنكم بالرغم من الصعاب آمنتم بالحياة كما آمنتم بإرادتكم الصلبة" مضيفاً "ان نقابة المحامين على درجة من الحماسة لأن نكون معاً وفي طريقٍ واحد من اجل الوصول الى كامل حقوقكم"

 

ثمّ كانت كلمة باسم المؤسسات ألقاها المحامي يوسف الدويهي طالب الدولة بتحمّل مسؤولياتها ودفع مستحقاتها المتراكمة ، وتتالت الكلمات للسيدة فاديا عقل والدة احمد عقل من فيستا، والتلميذة  ايمان عبد الله، أيضاً للسيدة سهى خليل والدة لمى خليل من اصدقاء عند الحاجة والتلميذين زهور الديك وندى ميناوي.وللسيدة سهى خليل والدة لمى خليل من اصدقاء عند الحاجة والتلميذين زهور الديك وندى ميناوي.

ورفع المعتصمون لافتات كتبوا عليها مخاوفهم ومطالبهم ومنها"قلّن يلّا قلّن مدرستي قبلن كلّن"، "ما بدنا شفقة وإحسان بدنا نعيش بأمان"، "من حقي عيش بكرامة وحقوقي تكون منصانة".